وزير النقل يسلّم رخصة المشغل الجوي لشركة طيران السعودية الخليجية وتدشين الرحلات سبتمبر القادم

سلم سليمان بن عبدالله الحمدان وزير النقل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني رخصة المشغل الجوي إلى رئيس مجلس إدارة شركة طيران السعودية الخليجية طارق بن عبدالهادي القحطاني خلال حفل أقيم بهذه المناسبة، أكد وزير النقل أن السوق السعودية كبيرة وقادرة على استيعاب كثير من المشغلين في مجال النقل الجوي, وأشار الحمدان إلى أن فصل هيئة الطيران المدني عن الخطوط السعودية جار على قدم وساق، بقوله نحن في طور الإجراءات للفصل، لتتمكن هيئة الطيران المدني من الوقوف على مسافة واحدة من الجميع كمشرع قادر على تحقيق التوزان في السوق, وأوضح الوزير أن عدد مطارات المملكة تبلغ حاليا نحو 27 مطاراً مؤكدا أن تلك المطارات تشهد عملية تطوير كبير لاستيعاب الأعداد المتزايدة لترتفع بنحو ثلاثة أضعاف خلال السنوات المقبلة.

ومن جانبه أبان الكابتن عبدالحكيم بن محمد البدر مساعد رئيس الهيئة العامة للطيران المدني للسلامة والأمن والنقل الجوي، أن رخصة المشغل الجوي تمنح بعد اجتياز المتقدم للمتطلبات اللازمة للترخيص، التي تشتمل على كل الجوانب الفنية ومنها القيام برحلات تجريبية دون ركاب بإشراف وحضور مختصين للترخيص بالهيئة للوقوف على مدى جاهزية الشركة من كل الجوانب الفنية والتشغيلية المرتبطة بسلامة الطيران.

وفي ذات السياق، ثمن طارق بن عبدالهادي القحطاني رئيس مجلس إدارة شركة طيران السعودية الخليجية الدعم الكبير الذي تقدمه الدولة للشركات الوطنية للقيام بدورها في تطوير صناعة النقل الجوي في المملكة، وخص بالذكر متابعة وزير النقل الحثيثة لإجراءات ترخيص السعودية الخليجية، واختتم كلمته بشكر كل كوادر الطيران المدني والسعودية الخليجية على جهودهم الدؤوبة للوصول إلى هذا الإنجاز.

وأضاف القحطاني أن مسمى “السعودية الخليجية” واعتماد لون علم السعودية على الشعار جاء دلالة على انطلاق مسيرتها من المملكة وارتباطها الوثيق بدول مجلس التعاون الخليجي، كما تم اختيار السعفة الذهبية كرمزٍ للأصالة والعراقة العربية.

وتحدث خلال الحفل الرئيس التنفيذي للسعودية الخليجية “سامر عبدالسلام المجالي” محددا الأول من سبتمبر القادم كتاريخ لانطلاق الرحلات المنتظمة على متن أربع من أحدث طائرات أيرباص 320 الجديدة، والمجهزة بأرقى أنظمة الترفيه وأفضل وسائل الراحة والأمان.

وأوضح المجالي أن هذه الطائرات سيتم تشغيلها للربط بين الدمام وكل من الرياض وجدة بواقع ثلاث إلى أربع رحلات يوميا لكل وجهة. كما حدد الشهر الذي يليه موعدا لبناء جسر جوي يربط بين الرياض وجدة بمعدل أربع رحلات يوميا تزداد إلى سبع رحلات يوميا بآخر العام.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

Square AD Right
Square AD Right