وزير “البلدية والقروية” يكشف عن برنامج (مستقبل المدن السعودية) بالتعاون مع الأمم المتحدة

طالب المهندس عبداللطيف بن عبدالملك آل الشيخ وزير الشؤون البلدية والقروية بإعادة صياغة واجبات الأجهزة المعنية بإدارة المدن، وتحديد نطاقها ومجالاتها، وإعادة تعريف الخدمات التي يحتاجها سكان المدن، في ضوء التحول الثقافي الكبير والتطور التقني الشامل، لتحقيق نقلة نوعية في مفاهيم التخطيط الحضري واستراتيجياته لتكون أكثر شمولية في أهدافها، وأكثر قرباً وخصوصية من ظروف المدن التي توضع لها, وأكثر عملية في الانتقال بين الواقع والأهداف المرسومة، وأكثر قابلية للمشاركة المجتمعية، والتكامل الاقتصادي.

وكشف آل الشيخ عن برامج متعددة لإعادة النظر في تخطيط المدن من ضمنها برامج (مستقبل المدن السعودية) بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الموئل) وذلك لإحداث نقلة نوعية في تخطيط مدن المملكة وجعلها أكثر جذباً للعيش والعمل والاستقرار,

وأشار «آل الشيخ» إلى أن المنتدى الحضري يهدف إلى تبني حوار واسع بمشاركة كافة الجهات ذات العلاقة حول التخطيط والإدارة الحضرية ودورها في تنمية وتطوير المدن لمواجهة تحديات التنمية، واستيعاب المتغيرات الثقافية والاقتصادية للمجتمعات في وقت ينظر العالم فيه بأهمية بالغة إلى ذلك.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله