الأستاذ عبدالعزيز العيسى يكتب: وزارة الإسكان.. أسئلة ليست للإجابة

انفض الأسبوع الماضي معرض سكني اكسبو الرياض الذي كشف العديد من المؤشرات الإيجابية والسلبية في آنٍ واحد، حيث وضح جلياً المجهود الكبير الذي تقوم وزارة الإسكان في حل مشكلة السكن بالمملكة وذلك عبر استراتيجيتها في ضخ منتجات سكنية وتمويلية بصور مختلفة في جميع أنحاء البلاد، وهذا أمر تحمد عليه الوزارة من باب أن تتحرك أفضل من أن تظل جالساً في مكانك بلا حراك، هذا علاوة على الإعلام المكثف والمشاركة في منصات المعارض المختلفة.

وكشف معرض سكني الكثير من التعرجات والمنحنيات التي تعترض سير عمل الوزارة التي تعيق نفسها بنفسها مما انعكس على إنجازاتها التي لازالت أدنى من الطموح بكثير وهي تحاور وتغالط الواقع الذي ظل يؤمن ولفترات طويلة بـ (مساكن من ورق) لا ترتقي لما يصبو إليه ولاة الأمر والحكومة الرشيدة التي رصفت الطريق للوزارة حتى تحقق أحلام وأمنيات المواطن في الاستقرار في منزل يخصه.

صلاحيات كاملة للوزارة .. ولكن

منحت الحكومة الوزارة صلاحيات كاملة لممارسة مهامها وتحقيق أهدافها:

حيث جعلت منها وزارة متخصصة.

ودعمتها في وقت سابق بمبلغ 250 مليار ريال لبناء 500 ألف وحدة.

وأحالت مئات الملايين من الأمتار إلى ملكيتها وتصرفها وكذلك أراضي المنح.

وامتدت الامتيازات حتى صار صندوق التنمية العقاري تحت رئاسة وزارة الإسكان ويخضع لسياساتها وهو الصراف الآلي الذي لا تنفد خزائنه،

فقد أعلن الأسبوع الماضي إنشاء «دائرة استثمار» خاصة واسترجاع أكثر من 25 مليار من القروض!!

منتجات سكنية وتمويلية غير ملائمة

بكل هذه الامتيازات والصلاحيات التي من المفروض أن تضع بصمتها في حياة المواطن والمستهلك النهائي؛ إلا أننا وللأسف الشديد نلاحظ مسميات وإدارات أثقلت وشتت جهود الوزارة عن هدفها الأساسي؛ أكثر من 12 إدارة أو بوابة إلكترونية لا تلامس هموم المواطن, والدليل على ذلك مخرجات معرض سكني الأخير الذي كشف أن «الإسكان» تغرد خارج سرب المواطن؛ الكثيرون جداً دخلوا المعرض وخرجوا منهم من لم يجد «العرض الملائم»، ومنهم من شعر أنه يدور في متاهة التمويل والوحدات الجاهزة وكيفية الحصول على المسكن الأول, وآخرين أضافوا مصطلحات إسكانية جديدة «تاون هاوس مثلاً», واستفسارات ليست لها إجابة عند العارضين.

ختاماً

والذي يدخل صفحات الوزارة والصندوق العقاري في السوشيال ميديا يلاحظ مدى بعد الوزارة عن طموح المواطن، عندما يستعصى السؤال تتم الإحالة لأقرب فرع!!.

لو كان هذا هو الحال:

فمتى تحقق وزارة الإسكان رغبة وحاجة الوطن ببناء مليون ونصف مليون وحدة سكنية؟؟

==

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *