شام للمقاولات المحدودة تسعى لاحتلال الصدارة والرياده في قطاع المقاولات

أكد الأستاذ احمد عبد الحي الغضبان المدير العام لشركة شام للمقاولات المحدودة انه بفضل الله انطلقت شركة شام للمقاولات من منطقة الرياض عام 2001 م لتعمل في مجال المقاولات المعمارية تحت مظلة الاستثمار الأجنبي معتمدة على خبراتها الطويلة التي تزيد عن 28 عاما , و على إلية تنظيمية متطورة و تخطيط قائم على هيكل تنظيمي متخصص في بناء و تشييد الوحدات السكنية و التجارية و الأبراج بمختلف أنواعها.

مشيرا إلى أن الشركة قامت بإنشاء قسم خاص لتوريد و تركيب العوازل الحرارية و المائية و معالجة مشاكل تسرب المياه و أصلاح الخرسانة حيث تمتلك الشركة خبرة طويلة في هذا المجال وعلى دراية تامة بمعالجة كافة مشاكل التسرب وأصلاح الخرسانة و ذلك بأنسب الأنظمة و باستخدام مواد العزل المختلفة تبعا لطبيعة المشكلة , كما تم تزويد القسم بكادر فني و إداري ذو خبرة طويلة حيث يعتمد أفضل أنظمة العزل الحراري و المائي لحماية الخرسانة .

مؤكدا أن سر نجاح الشركة و تميزها يرجع إلى توفيق الله و الالتزام بمواعيد تسليم المشاريع وفق العقود المبرمة و الكفاءة العلمية و العملية للعاملين و المحافظة على سلامتهم , فضلا عن مراقبة الجودة و النوعية و استخدام احدث السبل الهندسية و التقنية في تنفيذ المشاريع .

كما أشار الأستاذ احمد عبد الحي الغضبان أن الشركة تضم قسم الحدائق و الخيام و المظلات و تقدم لعملائها احدث التصاميم بهذا المجال , مضيفا أن هذا القسم يتميز بالحيوية و التجدد من خلال أفكار شركة شام و من خلال التقنيات الحديثة  التي تستخدمها من مواد أولية و تقنيات فنية .

 وعن أعمال الشركة قال ان ( شام للمقاولات المحدودة ) قامت بتنفيذ العديد من المشاريع الضخمة و المتميزة مثل مشروع أنشاء (14) فيلا لشركة كيان , وإنشاء عدد (225) فيلا لشركة رافال العالمية (150) فيلا لشركة الحبيب , (33) فيلا لشركة المطلق , (140) فيلا و (6) عمائر أخرى لشركة العلى , و أيضا (100) فيلا , بالإضافة إلى مول تجاري بالجبيل مساحته 50,000 متر لشركة المطلق للاستثمار العقاري .

منوها إلى أن الشركة لديها من الإمكانيات المادية و البشرية تتراوح ما بين (300) إلى (400) عامل مما يؤهلها لتنفيذ أضخم المشروعات و منافسة الشركات العالمية التي تدخل السوق السعودي نظرا لما تتمتع به الشركة من  سمعه طيبة وكسب ثقة الكثير من العملاء .

 و أكد الغضبان على أن دعم حكومة خادم الحرمين الشريفين بقيادة الملك سلمان بن عبد العزيز – حفظه الله – للشركات و المؤسسات أعطاها دفعة قوية لتنوع خدماتها و أثبات كفاءتها في كثير من المشاريع و هو ما يبشر بالمزيد من التطور و النهضة التنموية للمملكة .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله