دراسة : تسعة أسباب جوهرية تفاقم مشكلة السكن بالمدن السعودية الكبرى

تسعة أسباب رئيسية جعلت مشكلة السكن تتفاقم في بالمدن السعودية الكبرى, وتأتي مدينة جدة على رأس المدن السعودية تأثراً بأزمة توفير السكن مما أدى للحيلولة دون تملك الغالبية العظمى من المواطنين لوحدات سكنية , وتاتي بعد جدة مكة المكرمة ثم الرياض والخبر والدمام.

وتتمثل أهم هذه الأسباب – حسب الدراسة في الآتي :

1- عدم استقرار أسعار الأراضي.

2-  ارتفاع نسبة الدفعة الأولى للرهن العقاري والمتمثلة بما نسبته 30%..

3- شُح المعروض من الوحدات السكنية، وارتفاع أسعارها مقارنة بالسقف الأعلى للمواطنين ذوي الدخل المحدود.

4-  عدم وجود برامج تمويل بنكية للمطورين.

5- عدم اكتمال البنى التحتية بالمخططات.

6- صعوبة تحويل الأراضي الزراعية الواقعة ضمن النطاق العمراني إلى أراضٍ سكنية.

وذلك حسبما أوردت صحيفة “مكة”.

وأبرزت الدراسة عدداً من الحلول المرحلية لتوفير الوحدات السكنية , منها:

تطبيق عقد فيديك، تطبيق كود البناء، تقديم برامج تمويل بنكية معتمدة للمطور المُصنف، من خلال توقيع اتفاقية مشتركة بين كل من وزارة الإسكان ممثلة من قبل صندوق التنمية العقاري، ومؤسسة النقد، بالإضافة لسرعة ومرونة إجراءات البيع على الخارطة.

 

التعليقات مغلقة.