خلال معرض “سيتي سكيب جلوبال 2018” .. الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم يزور منصة دائرة الأراضي والأملاك

 زار الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، منصة دائرة الأراضي والأملاك في دبي، في اليوم الأول من معرض “سيتي سكيب جلوبال 2018” الذي تنظمه شركة “إنفورما”، من خلال شراكة استراتيجية مع الدائرة، والتي تشارك تحت شعار “أراضي دبي.. ذكاء اصطناعي يحاكي مستقبل عقارك“.

ورافق سموه في الزيارة الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران والرئيس التنفيذي ورئيس مجلس الإدارة لمجموعة طيران الإمارات، حيث كان في استقبال سموهما سعادة سلطان بطي بن مجرن، مدير عام دائرة الأراضي والأملاك في دبي، وقدم لهما شرحاً وافياً عن المنصة الذكية “دبي ريست” الأولى من نوعها لما تقدمه من خدمات مهمة، ومن أهمها تمكين المستخدم من التحقق من عقاراته من خلال بصمة الوجه.

وتؤكد الدائرة من خلال تطوير هذه المنصة حرصها على التوافق التام مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، لترسيخ مكانة دبي وتميزها، لتكون أذكى وأسعد المدن في العالم.

وأثنى سمو الشيخ حمدان على منصة “دبي ريست”، وعلى جهود الدائرة التي تواصل تقديم خدماتها الذكية بمستوى عالمي.

وقال سلطان بطي بن مجرن، مدير عام دائرة الأراضي والأملاك في دبي: “بعد إطلاقنا منصتنا الذكية “دبي ريست”، تكون أراضي دبي قد حققت سبقاً عالمياً كبيراً تفوقت معه على كل أنظمة التسجيل العقاري في العالم. لقد أثبتنا مرة أخرى من خلال هذا الإنجاز قدرتنا على مواصلة الابتكار، لنحافظ على تميز الدائرة، بالاعتماد على خدماتها الذكية لخدمة متعاملنا بطريقة سريعة وآمنة، وتلبية احتياجات كل أطراف العلاقة العقارية“.

ومن أهم ما يميز المنصة العقارية الذكية الجديدة إمكانية الحصول على خدمات شاملة، ومنها إتاحة المجال أمام مستخدميها لإنجاز خدمات تسجيل عقود الإيجار، وتسجيل القضايا الإيجارية، كما يمكنهم الحصول على “شهادة لمن يهمه الأمر”، وغيرها من مستندات إثبات تملك العقارات، وتقديم الطلبات لتثمين العقارات.

وأكدت الدائرة أن المنصة الجديدة ستخضع للمزيد من أعمال التطوير, وعند اكتمال المرحلة الثانية، ستتم إضافة باقة من الخدمات الأخرى للملاك، ومنها إمكانية بيع العقارات عن بعد، وإصدار شهادة عدم ممانعة للمستثمرين. ويمكن للمستخدمين معرفة العائد الاستثماري حسب المنطقة ونوع واستخدام العقار، إضافة إلى الاستعلام عن المشاريع العقارية ونسبة إنجازها، والاستعلام عن الوسطاء العقاريين، ومستوى أدائهم، والاستعلام عن قيم التداولات العقارية اليومية.

وتأسست “دائرة الأراضي والأملاك في دبي” في يناير 1960، حيث عملت على تأسيس القطاع العقاري الأهم في الشرق الأوسط وفي العالم, وتقدّم الدائرة خدمات متميزة لجميع المتعاملين في القطاع العقاري وتوفير خدمة متكاملة، إلى جانب تطوير التشريعات اللازمة بما يضمن تنظيم القطاع العقاري وتشجيع وإدارة الاستثمار فيه, ونشر المعرفة والثقافة العقارية، وتسعى دائرة الأراضي والأملاك في دبي لتحقيق الريادة في الأسواق العقارية إقليمياً وعالمياً، وذلك من خلال قطاعاتها الفاعلة، وهي: التسجيل والخدمات العقارية، وتشجيع وإدارة الاستثمار العقاري، والدعم المؤسسي، ومن خلال مؤسساتها الفاعلة، وهي: مؤسسة التنظيم العقاري، ومعهد دبي العقاري، ومركز فض المنازعات الإيجارية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله