سيتي اسكيب

صحيفة «أملاك» تواصل جولاتها الميدانية وتكشف مشاكل المستأجرين معظم مستأجري الشقق السكنية لا يعرفون اتحاد الملاك.. ولا وجود للصيانة الدورية

الشقق السكنية

تواجه العديد من الشقق السكنية مشاكل عديدة تحيط بالمواطن المالك أو المستأجر، وذلك لعدم وجود برمجة دورية للصيانة، أو خلل وعيوب في التنفيذ، وتظهر بمرور الزمن، مما دعا البعض الجهات الرسمية لضرورة إلزام المُلاك بإنشاء مكاتب خاصة تابعة للشقق السكنية تكفل إجراء برامج صيانة دورية، ووضع حلول للمشكلات المتكررة في المصاعد وخزانات المياه والصرف الصحي، وبعض الخدمات المشتركة بين الساكنين، آخذين في الحسبان أن بعض المشاكل تتمدد وتتسرب من الشقق السكنية لتدخل في أخرى . صحيفة «أملاك» العقارية واصلت جولاتها الميدانية واستطلعت عدداً من الشباب حول الشقق ومزاياها والصعوبات التي يواجهونها.

ندرة في مواقف السيارات

في بداية الاستطلاع قال سلمان القحطاني، مستأجر شقة متوسطة الحجم بأحد أحياء الرياض منذ عامين، إنه يتمنى أن يمتلك سكناً مريحاً بالرياض، وبخصوص سكنه المستأجر أفاد بأنه لا توجد مشاكل كثيرة سوى مشكلة في الإضاءة ليلاً ووصفها بالضعيفة، بجانب بعض المعاناة في فصل الشتاء بسبب وجود فتحات بالسكن يدخل منها الهواء البارد، ولا توجد مواقف بالحارة التي يقطنها وأنه يضطر لأن يوقف سيارته بساحة مسجد الحارة، وحول سؤالنا له عن خدمات اتحاد العمال، أفاد «القحطاني» بأنه لا يعرف من هم اتحاد الملاك وأول مرة يسمع بهم ولا يوجد لديهم هذا الاتحاد.

كثرة المشاكل في فصل الشتاء

أمّا أحمد السلمان، الذي يسكن في شقة مستأجرة متوسطة المساحة بالرياض منذ عام، أفاد بأنه يعاني من بعض المشاكل في السكن خاصة في فصل الشتاء بسبب قلة جودة سخانات المياه، وضغط ميكفات التبريد بالصيف، ويعاني كذلك ممن الروائح المزعجة في الشقق، وذكر «السلمان» أن هنالك مواقف للسيارات في سكنه، ولكنه لا يعرف اتحاد الملاك ولم يلتقيهم يوماً.

العزل الحراري.. مفقود

ومن ناحيته، بيَّن محمد سعيد الشهري، مستأجر شقة صغيرة بالرياض منذ خمسة أعوام، أن السكن الذي يقطنه أبرز مشاكله في المصعد «الأسانسير» والذي يتعطل كثيراً، وأنه يعاني في فصل الصيف لعدم وجود العزل الحراري في الشقة الصغيرة، مع وجود روائح كريهة في العمارة السكنية، وأفاد «الشهري» بوجود اتحاد ملاك بحارتهم في العمارة التي يقطنها وأن خدمة مواقف السيارات جيدة.

المطالبة بالصيانة الدورية للشقق السكنية

وفي ذات الموضوع، أكد المواطن محمد الأسمري ( مستأجر) أن هناك عدة مشاكل تواجه المستأجرين من أبرزها مشكلة تعطل المصاعد، وعدم وجود عزل حراري والتي تتفاقم في فترة الصيف.

وعن دور اتحاد الملاك في صيانة الدورية للشقق ومتابعة مشاكل السكان، أوضح الأسمرى أنه لم يسمع بما يسمى باتحاد ملاك، مطالباً بضرورة توفر صيانة دورية للشقق ومتابعتها من قبل الملاك حتى لا يكون هناك عبء إضافي على المستأجرين، وحول مساحة الشقق التي بالحي الذي يسكن فيه بالرياض، أوضح محمد الأسمري أن معظم مساحات الشقق مناسبة، لكن المشكلة ليست في المساحة بل في متابعة شكاوى السكان.

وقدم الأسمري في الختام شكره وتقديره لصحيفة أملاك لاهتمامها بمشاكل السكن والسكان.

انقطاع المياه .. وتعطل المصاعد

فيما أشار المواطن سعود محمد الخشرم (يسكن بشقة مستأجرة بأحد أحياء الرياض) أن مشاكل الشقق المستأجرة لا تعد ولا تحصى ولكن أبرزها تدور حول انقطاع الماء خاصة في الإجازات الصيفية، وطالب الخشرم الجهات المختصة بضرورة حث الملاك على وضع حلول للأزمات والمشاكل المتكررة مثل تعطل  المصاعد بصورة متكررة ، وكذلك عدم صيانة خزانات المياه والصرف الصحي، إضافة لوجود بعض الخلافات فيما يتعلق  بالخدمات المشتركة بين السكان، خاصة في البناية الواحدة، ونفى أن يكون هناك وجود لما يسمى باتحاد الملاك، مضيفا أن عدم توفر القدرة المالية للشباب  لشراء شقة اضطرهم  إلى الاستئجار وهذا بدوره أدى إلى خروج قطاع كبير من  الشباب السعودي  خارج دائرة التمليك، لذا ينبغي على الجهات ذات الاختصاص الالتفات إلى هذا الأمر.

تشققات الجدران تهدد انهيار العمائر

وانتقد المواطن  فيصل جوهر موظف بـ (الهيئة العامة للغذاء والدواء) وجود تشققات الجدران في عدد من الشقق الشيء الذي أدى  لقلق الكثير من السكان وذلك نسبة لوجود مياه جوفية وهذا الوضع أدى إلى نزول بعض العمائر قليلاً بسبب بعض الانهيارات التي حدثت، وهذا أمر مقلق للغاية لكافة السكان، ويجعل الأسر في حال خوف مستمر. مضيفاً أن هناك مشكلة الروائح الكريهة التي تأتي من خارج الشقق والتي تسبب أيضا مضايقات لسكان العمارة. وطالب عبر صحيفة «أملاك» بتحرك عاجل للجهات المختصة لحل مثل هذه المشاكل الخطيرة والتي تجعل حياة الكثير من السكان في خطر.

لا توجد مشاكل

من جهته، نفى  ثامر الغامدي وجود مشاكل أو أزمات في الشقة التي يسكنها منذ خمسة سنوات (مستأجر إيجار منتهي بالتمليك ) مشيراً إلى أن انبعاث بعض الروائح الكريهة التي تأتي من خارج الشقق أمر في غاية الإزعاج للسكان.

وعن مدى معرفته باتحاد الملاك، أوضح الغامدي بأن هناك شخصا من الاتحاد يشرف على أعمال الصيانة والنظافة ويعمل على متابعة الشكاوى أو المشاكل التي قد  تواجه المستأجرين، من وقت لآخر، وقال الغامدي أن أمنية كل شاب سعودي أن يؤسس منزله المستقبلي ولكن ارتفاع القطع السكنية وتكاليف البناء قضت على هذا الحلم،  لذا  يضطر معظم الشباب  إلى استئجار شقق صغيرة والتي تمثل حلا مؤقتا ولكنها بالطبع لا تفي بمتطلبات الأسرة مستقبلا.

روابط وأخبار  ومقالات ذات صلة

عقارات – الشقق السكنية  – تمويل – معارض – مزادات – عقارات تجارية – الشقق السكنية

في استطلاع أملاك للآراء حول برنامج « استدامة البناء».. عقاريون ومواطنون: البرنامج سيحقق أهدافه إذا ما طبق بطريقة احترافية

استطلاع أملاك .. رجال أعمال وعقاريون: دخول شركات عالمية يشعل التنافس في مجال البناء والتشييد

صحيفة أملاك تستطلع الخبراء.. هل نجحت وزارة الإسكان في 2018 ؟؟

«أملاك» تستطلع الآراء حول برنامج ومعرض سكني.. خبراء ومختصون: يجب إشراك المواطن في رسم الصورة المستقبلية لمسكنه

«أملاك» تستطلع المشاركين في معرض البناء 2018 عارضون: الحضور الفعال للشركات المحلية والأجنبية أكد قوة سوق البناء السعودي

«أملاك» تستطلع إلكترونياً.. 45 % من المستطلعين يؤكدون فشل بعض المزادات العقارية لضعف التسويق

تقارير وأخبار أخرى

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله