بمشاركة ممثلي 10 جهات رسمية.. نقاش وبحث لمعالجة أكثر من 400 عائق تواجه الاستثمار والمستثمرين بالمملكة

الاستثمار

تواجه منظومة  التجارة والاستثمار بالمملكة العربية السعودية عدة تحديات، حيث شرعت منظومة التجارة و الاستثمار في المدينة المنورة، عبر اجتماع ممثلي 10 جهات من وزارة التجارة والهيئات برجال وسيدات أعمال المدينة في أول لقاء للمنظومة على مستوى المملكة، في مقر هيئة تطوير المدينة المنورة بتنظيم من غرفة المدينة الصناعية، شرعت في بحث ومناقشة آليات سبل  تذليل معوقات الاستثمار .

بحث أكثر من 400 بند يعرقل الاستثمار

وفي هذا الصدد صرح وكيل وزارة التجارة للتجارة الداخلية عبدالسلام المانع بوجود أكثر من 400 عائق تواجه المستثمرين والتجار تشمل أول دفعة قدمت إلى لجنة تيسير، وبدأت تعمل عليها، وما زلنا متواصلين مع الغرف لتحديد معوقات أخرى، حيث يوجد في لجنة تيسير 38 جهة مشاركة تطرح فيها المعوقات وتوزع على الجهات، وهناك تطلع لتوصيات ترفع للمقام السامي لحل بعض الإشكالات.

وأوضح المانع استمرار رحلة التطوير في منظومة التجارة والاستثمار، والسعي إلى تحقيق المستهدفات الوطنية، والعمل على تطوير وتحسين البيئة التجارية والاستثمارية في المملكة، وصولا إلى الأهداف الإستراتيجية التي تدعم تحقيق رؤية المملكة 2030، واصفا التستر بأنه وظيفة عكسية يقع عاتقها على المواطن ويحتاج تكاتفا من الجميع لحلها.عوائق تجارية

وفيما يتلعق بالعوائق التي تواجهها حركة التجارة والتجار بالمملكة، فإنها تمثلت في عدة نواحٍ، أبرزها طلب شهادات منتج عن كل سلعة، والقرارات الصادرة من بعض الجهات غير المعلنة التي تقف عائقا أمام التاجر كان آخرها قرار توحيد اللوحات الإعلانية في المدينة المنورة لمعالجة التشوه البصري، والاستثمار الأجنبي في المدينة والمعوقات التي تواجه ملاك المؤسسات عند التحويل لشركات، كذلك كيفية المحافظة على الاستثمار الدائم والبحث عن الدعم، كذلك محاربة التستر في بعض القطاعات وحماية المستثمرين من المستثمرين المخالفين، وكيفية المحافظة على علامة المؤسسة دوليا، واحتياج بعض المؤسسات إلى طباعة السجل باللغات الأجنبية، حيث اتفق اللقاء على أن حصر جميع المعوقات ترفع للغرفة التجارية التي بدورها ترفعها للتجارة.

أهداف المنظومة

الجدير بالذكر أن مبادرة منظومة  التجارة و الاستثمار تهدف إلى توفير جميع الخدمات الحكومية للمستثمرين ورواد الأعمال في مراكز خدمة موحدة نموذجية، وتبسيط إجراءات مزاولة الأنشطة التجارية وإزالة أي عقبات في طريق تأسيس المنشآت التجارية والاستثمارية  لبدء النشاط ، كما توفر هذه المبادرة منصة واحدة يجد فيها المستثمر كل ما يحتاجه من خدمات مما يساهم في تيسير الاجراءات وأتمتتها بشكل كامل لتحفيز الاستثمار في السوق السعودي.

============

نقاط ومحاور حول التقرير

  • نقاش وبحث لمعالجة أكثر من 400 عائق تواجه الاستثمار والمستثمرين بالمملكة
  • مشاركة ممثلي 10 جهات من وزارة التجارة والهيئات.
  • لجنة التيسير تضم 38 جهة مشاركة تطرح فيها المعوقات وتوزع على الجهات.
  • هناك تطلع لرفع التوصيات للمقام السامي.
  • عوائق حركة التجارة والتجار أبرزها:
  • طلب شهادات منتج عن كل سلعة.
  • القرارات الصادرة من بعض الجهات غير المعلنة التي تقف عائقا أمام التاجر.
    المعوقات التي تواجه ملاك المؤسسات عند التحويل لشركات.
  • كيفية المحافظة على الاستثمار الدائم والبحث عن الدعم.
  • محاربة التستر في بعض القطاعات وحماية المستثمرين من المستثمرين المخالفين.
  • المحافظة على علامة المؤسسة دوليا.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *