أمتلاك صندوق الاستثمارات العامة 50% من شركة نون للتجارة الإلكترونية

 يمتلك صندوق الاستثمارات العامة السعودي 50% في شركة نون التي تعتبر أول منصة مستقلة للتجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط خلال يناير 2017، مما يضع تجربة التسوق الإلكتروني في المنطقة على عتبة تغيير تاريخي وينقلها إلى فضاء جديد كلياً. وستكون “نون” أكبر شركة تجارة إلكترونية في المنطقة على الإطلاق، وستعتمد نموذج عمل مبتكر يوفر خدمة توصيل سريعة إلى باب المستهلك مع باقة منتجات واسعة تغطي جميع الفئات الاستهلاكية. أوضح ذلك أوضح ذلك كشف محمد العبار رئيس مجلس إدارة “إعمار العقارية”.

وتبلغ استثمارات “نون” الأولية مليار دولار أمريكي، وتعتزم مبدئياً تقديم خدماتها للمستهلكين في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية مع خطط توسع مستقبلية تهدف لتغطية كامل أسواق دول الشرق الأوسط خلال فترة وجيزة. وتهدف الشركة إلى رفع مبيعات التجارة الإلكترونية الحالية في المنطقة خلال عقد من الزمان من 3 مليارات دولار أمريكي، أو ما يعادل 2% من إجمالي المبيعات وحركة التجارة في أسواق المنطقة، إلى 70 مليار دولار أمريكي، أو ما يعادل 15% مستقبلاً.

وبين العبار: سنوفر من خلال ’نون‘ تجربة تجارة إلكترونية تركز على رضا المستهلكين حيث ستكون الأفضل على مستوى العالم. نقوم من خلال هذه الخطوة بإطلاق شركة مستقبلية ستكون أكبر منصة تجارة إلكترونية شهدتها المنطقة. نطلق’نون‘في الشرق الأوسط لخدمة المتسوقين في الشرق الأوسط”. ومن المتوقع أن يحقق مشروع “نون” عند إطلاقه مجموعة من الإنجازات غير المسبوقة في المنطقة: توفير أكبر تشكيلة من السلع والمنتجات في الشرق الأوسط تضم 20 مليون منتج تغطي مجالات الأزياء، والإلكترونيات، والكتب، ومستلزمات المنازل والحدائق،  وغيرها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله