بمشاركة 200 شركة متخصصة.. معرض الماكينات والحديد والصناعات المعدنية يختتم فعاليات بحضور دولي كبير

بمشاركة أكثر من 200 شركة متخصصة, ورعاية متخصصة من صحيفة أملاك العقارية, افتتح المهندس أحمد بن سليمان الراجحي رئيس مجلس الغرف السعودية فعاليات المعرض الدولي السابع للماكينات والحديد والصناعات المعدنية الذي انطلق في 29 أبريل الماضي واختتم في 2 مايو 2018, وذلك بمركز الرياض الدولي للمعارض, حيث استعرضت فيه الشركات المشاركة أحدث الابتكارات والتقنيات والمنتجات التي طرأت على هذه الصناعات.

ويعتبر المعرض, الذي اجتذب قطاعات مهمة في صناعة الحديد والمكائن, أكبر وأحدث معرض متخصص في ماكينات لحام وقطع وتشكيل المعادن, ويعتبر مقياساً على قوة وأهمية هذه الصناعات بالمملكة على المستوى الإقليمي والعالمي, ويشكل المعرض منصة مثالية للمزودين والمشترين على حد سواء كي يتواصلوا مع رجال الأعمال والعاملين في المجال والتعرف على أحدث التطورات التي تواكب الطفرة الواسعة في هذه الصناعات، وذلك بفضل المشروعات العملاقة التي تبلغ قيمتها حاليًا 627 مليار دولار.

وشهد المعرض مشاركة كبيرة من الشركات الأجنبية من خارج المملكة وخاصة من دول شرق آسيا, مثل الصين والهند وتركيا وتايوان حيث تستعرض تجاربها في هذه الصناعات وخبراتها لرجال الأعمال والمستثمرين بالمملكة وكل دول الخليج التي تبحث لها عن أسواق جديدة في المملكة, فيما كان هناك تمثيل الشركات الوطنية السعودية ضعيف مما أثر سلباً على حضور الزوار والمهتمين بالقطاع.

وحظيت الشركات الكُبرى باهتمام من الزوار مثل شركة : الكتروثيرم والروابي المتكاملة  للغاز وأنظمة هالكون وسيف الشرق الأوسط للتجارة واستعرضوا مجموعة كبيرة من الماكينات المتميزة في عصر الصناعة الحديث.

أما التمثيل الحكومي كان عن طريق الصندوق السعودي للتنمية (برنامج الصادرات السعودية) وقام بتعريف الزوار بشكل أكبر بخطوات تسهيلات تمويل الصادرات  وما يمكن أن يقدمه للمصدرين السعوديين والبنوك والمؤسسات المالية من تسهيلات.

وحظي المعرض في دورته السابعة على دعم هيئة المساحة الجيولوجية وبرنامج تنمية الصادرات ورعاية كُبرى الشركات العاملة القطاع, ويحتوي المعرض على كافة القطاعات مثل الحديد وحديد التسليح ومكائن الليزر وكل معدات قطع وتشكيل ولحام المعادن، قطع الصاج  والأفران و خطوط الدرفلة ، معدات القياس والاختبار وأدوات الربط (الفاستنرز).

يسعى لنشر الوعي العلمي وما يرتبط به في القطاع التجاري والصناعي فالمعرض يمثل نقطة التقاء بين المصنعين وصناع القرار في المنطقة واستكشاف فرص التعاون بين جميع الأطراف وعقد الصفقات الاستثمارية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله