الصندوق العقاري: ثلاث حلول ومعالجات لمواجهة التحديات التي تواجه العملية الإسكانية

كشف صندوق التنمية العقارية أمس الأحد  أن هناك 12 ألف طلب تمويل بناء ذاتي لدى المصارف يجرى العمل عليها حالياً مؤكدا حرص الصندوق على توفير حلول تمويلية مناسبة للمستحقين في قوائم الانتظار.

وعدد خالد العمودي المشرف العام على الصندوق بعض الحلول والمعالجات التي تم وضعها للتحديات التي تواجه العملية الإسكانية, حيث تم تخفيض الدفعة الأولى من 10 إلى 5 في المائة، مما يسهم ذلك في سهولة إيجاد المسكن الأول وتخفيف عبء الدفعة المقدمة، فيما تمثل الحل الثاني في تمكين منسوبي الجهات غير المعتمدة في القطاع الخاص والمتقاعدين أو من قرب على التقاعد في الحصول على تمويل عقاري، إضافة إلى تمديد فترة التسديد إلى عمر 70 سنة بدلاً من 60 سنة.

ووفقا للعمودي فإن الحل الثالث المسمى “القسط المرن” يتيح إمكانية تغيير القسط حسب الدخل الشهري للمستفيد بما لا يتجاوز نسبة الاستقطاع عن 65 في المائة من الدخل الشهري بعد التقاعد أو في حال وجود فرض شخصي لدى المستفيد مما يساعده على تملك المسكن المناسب.

وأشار العمودي إلى الإقبال الكبير للمستفيدين على البرنامج من خلال معرض بيتك جاهز الموجود في عدة مواقع في تصاعد مستمر، الأمر الذي يؤكد قبول المنتج عند مستفيدي الصندوق العقاري.

وأكّد خالد العمودي حرص الصندوق على تقديم كافة التسهيلات للمستفيدين وتوفير حلول تمويلية مناسبة لكافة المتواجدين في قوائم الانتظار لدى الصندوق، مبينا أن الفترة الماضية شهدت الإعلان عن منتج البناء الذاتي، وتقديم الدعم للمستفيدين ممن لديهم تمويل عقاري قائم، بتحويله إلى مدعوم.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله