الشركات الصينية تبحث عن وكلاء وتطرح الاستثمار في إنتاج الطاقة والكهرباء على منصات معرض الكهرباء السعودي

ساهمت 100 شركة سعودية وأجنبية على استقطاب المستثمرين في صناعة الطاقة والكهرباء، وذلك في المعرض الدولي الـ 21 للكهرباء والطاقة المتجددة وتقنية المياه والإنارة والتكييف الذي اختتمت فعالياته مؤخراً، بمركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض, واستعرضت الشركات الأجنبية فرص التعاون والاستثمار في المملكة في مجال الطاقة وقطاعاتها المختلفة.

بدوره علق أحد العارضين من جمهورية الصين “شين وان” إن زيارته للمملكة هي الأولى، وأنهم حرصوا من خلال المشاركة في معرض الكهرباء السعودي على إطلاع المستثمرين على أحدث التقنيات في مجال الطاقة الشمسية، والتي تعد أحد اتجاهات المملكة نحو توفير الطاقة، مضيفاً أن شركته تبحث عن موزعين معتمدين سعوديين، لتسويق منتجاتهم أو منح وكالة حصرية لأحد المستثمرين لإنشاء مصانع لمنتجاتهم في المملكة، مما يهدف إلى توطين التقنية وتوليد فرص عمل للشباب، فضلاً عن تحقيق أبعاد الاستدامة في توفير الوقود المكافئ المستهلك في توليد الطاقة الكهربائية، وتقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، مما يحافظ على البيئة، ويزيح آلاف الشاحنات عن الطرق كانت يمكن أن تحمل وقوداً لمحطات الكهرباء التقليدية.

وتابع “وان” بأن المنتجات الصينية تتوافق مع أحدث المواصفات العالمية، تتوافق مع متطلبات الآيزو 9001، كما أنهم يجرون اختبارات صارمة لجودة المنتج النهائي، مضيفاً أن الاستثمار في مجال الطاقة الشمسية يعد استثماراً مجدياً، كونه هذه المنتجات حديثة في المملكة، في ظل ندرة الشركات التي توفر هذه الإمكانيات، بالإضافة إلى عدم وجود خبرة في التركيب والتصنيع، مبيناً أن الشركات الصينية المشاركة في المعرض وضعت تصوراً لطبيعة العلاقة مع الشركاء السعوديين، حيث يهدفون إلى توفير تقنياتهم للمستهلك عبر شركات سعودية أكبر خبرة بطبيعة السوق واحتياجاته، باستثمارات تقديرية تتجاوز 500 مليون ريال كمرحلة أولى.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *