اختتم أعماله والتفاؤل والرضا يسود الجميع.. معرض ريستاتكس الرياض 2018 يكشف شغف السوق العقاري للمشاريع الإستراتيجية

صحيفة أملاك العقارية تخطف الأضواء وتجذب الانتباه في المعرض حضورها الأنيق

بحضور زاهي من كُبرى شركات التطوير العقاري والبنوك والجهات التمويلية بالإضافة لوزارة الإسكان والصندوق العقاري اختتم معرض ريستاتكس الرياض العقاري 2018 فعالياته, الذي انطلق في الفترة ما بين 22 وحتى 25 من أبريل المنصرم في مركز المعارض والمؤتمرات, وشرف حفل الافتتاح وزير الإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل الذي أكد أن المعرض يمثّل فرصة للاطلاع على الحلول التي تقدمها الوزارة لتوفير السكن الملائم للمواطنين، بالإضافة إلى التعرف على تجارب شركات التطوير والتمويل العقاري محلياً ودولياً.

إتمام ووافي وإيجار والأراضي البيضاء في المعرض

وخلال جولة وزير الإسكان في المعرض وقف معاليه على مشاريع الوزارة الحالية والمستقبلية, وتشمل الوحدات السكنية من فلل وشقق وتاون هاوس، ضمن مشاريع تتكامل فيها جميع المرافق الخدمية اللازمة من مساجد ومواقع مخصصة للمدارس والمراكز الصحيّة وكافة القطاعات الخدمية الأخرى، إضافة إلى المرافق التجارية والترفيهية وغيرها، إلى جانب برامجها ومبادراتها المتنوعة التي تأتي في إطار سياسة تنظيم قطاع الإسكان وتيسير بيئة إسكانية متوازنة ومستدامة، مثل «رسوم الأراضي البيضاء» و»إيجار» و»اتحاد الملاك» و»إتمام» و»وافي» والشراكة مع القطاع الخاص، والإسكان التنموي، ومركز «إتمام»، إلى جانب البرامج التي يقدمها صندوق التنمية العقارية في إطار توفير القروض العقارية المدعومة لتمكين المواطنين من بناء وشراء المساكن التي يرغبونها.

30 مطوراً عقارياً مؤهلاً لتوفير الوحدات السكنية

وكشفت كلمة الحقيل في حفل الافتتاح أن الوزارة وقّعت حتى الآن مع أكثر من 30 مطوراً عقارياً مؤهلاً لتوفير وحدات سكنية بجودة عالية وأسعار مناسبة تلبي تطلعات المستفيدين، وستواصل توقيع المزيد من الاتفاقيات بما يضمن ضخ المزيد من الوحدات السكنية في جميع المناطق,  ويأتي ذلك تعزيزاً للشراكة مع المطورين والممولين المؤهلين من ذوي الكفاءة، بما يتماشى مع الهدف الإستراتيجي في دعم العرض وتمكين الطلب وتحفيز المعروض العقاري , إضافة إلى تحسين أداء القطاع العقاري ورفع مساهمته في الناتج المحلي.

وجدد معالي الوزير ثقته بالشراكة مع القطاع الخاص الشراكة مع القطاع الخاص ووصفها أنها تشكّل أهمية قصوى في تحقيق أهداف الوزارة في الحصول على السكن الملائم، لافتاً النظر إلى لأته تم خلال برنامج «سكني» الذي أطلقته وزارة الإسكان مطلع العام الماضي 2017م تخصيص 282 ألف منتج سكني وتمويلي في جميع المناطق، كما تم الإعلان عن مستهدف العام الجاري بتخصيص 300 ألف منتج سكني وتمويلي».

الفعاليات المصاحبة للمعرض

واشتملت أنشطة معرض هذا العام على مجموعة من الفعاليات وورش العمل ومحاضرات وندوات استعرضت في مجملها واقع سوق الإسكان في المملكة وآليات دعمه وتنميته، إضافة إلى بحث خطط وبرامج وزارة الإسكان وجهودها في وضع الحلول العاجلة للإسكان, حيث ركزت الفعاليات, التي استمرت  لمدة ثلاثة أيام, على استعراض معالي محافظ الهيئة العامة للعقار عصام المبارك لخطة عمل الهيئة بمشاركة المعهد العقاري السعودي، وشاركت الهيئة العامة للإحصاء بورشة عمل بعنوان «المؤشر العقاري», وأخرى عن قطاع التجزئة العقاري، كما تضمنت ورش العمل المصاحبة للمعرض استعراضاً لعدد من برامج ومبادرات وزارة الإسكان كرسوم الأراضي، وفرز الوحدات وإتمام، وبرنامج إيجار، واختتمت الفعاليات المصاحبة بورشة عمل عن «التمويل العقاري» وذلك بمشاركة الصندوق العقاري.

تنافس مثمر بين شركات التطوير العقاري

وخلال أيام العرض ظهرت الكثير من شركات التطوير العقاري بثوب أنيق وهي تقدم منتجاتها العقارية للزوار ورجال الأعمال, حيث كشف حجم السوق الكبير وتفاعل الشركات مع البرامج السكنية والتمويلية المطروحة, مما يؤكد وحدة الهدف العام وسعي جميع القطاعات للمساهمة في حل مشاكل الإسكان بتوفير مخططات سكنية مكتملة الخدمات والبنيات التحتية, واستعرضت الشركات نماذج متعددة لخيارات السكن وهي تتراوح ما بين شقق وفلل وغيرها من المطروح الذي يلبي الرغبات المختلفة, ومشاريع مستقبلية أخرى تصب في صالح كثرة العرض الذي من شأنه أن يحقق مرونة تتماشى مع الطلب وتزيد من القوة الشرائية وبأسعار واقعية تكسب السوق المصداقية المطلوبة, وقد حازت منتجات الشركات على رضا الزوار الذين تزايد عددهم في أيام العرض الأخيرة, ورسمت ملامح واقع القطاع العقاري, من حيث الجودة والتصاميم المبتكرة, وطرق البناء الحديثة.

ومن جهة العارضين فقد سيطرت علامات الرضا على معظم أصحاب الشركات من المردود الجيد الذي تم اكتسابه من المعرض؛ وذلك من خلال الاستفادة وتحقيق الأهداف المرجوة من المشاركة, فيما تم تأكيد العديد من رجال الأعمال على المشاركة في فعاليات المعرض المقبل والمحدد له 28 أبريل ويستمر حتى 1 مايو 2019.

مشاريع دار الأركان للتطوير العقاري

استعرضت دار الأركان للتطوير العقاري مشاريعها بالداخل والخارج, ومن أبرز المشاريع التي تنفذها الشركة مشروع برج فلورنس في دبي, ومشروع جمان في الواجهة البحرية في الدمام, ومشروع شمس الرياض وباريزيانا والقصر مول بالرياض, وشمس العروس بجدة, هذا بالإضافة لمشروع نعيم الجوار.

مشاريع الأرجان

أبرزت شركة مشاريع الأرجان الشركة الراعي البلاتيني للمعرض مشروعها الجديد الشروق، والذي يقع شمال شرق مدينة الرياض في حي الرمال، ويحتوي على 334 فيلا سكنية، وكذلك مشروع الفرسان في مدينة الدمام على طريق الملك فهد ويتكون من 639 فيلا سكنية، كما تم عرض مشروعات الرياض الأخرى والتي تتضمن قمرة، منازل قرطبة، الواحة الخضراء ومشروع مروج, وتهدف الشركة إلى تقديم فرص تملك المساكن في كل من الرياض، الدمام، الجبيل وينبع.

مشروع دواوين الجزيرة

استعرضت شركة دواوين العقارية الراعي الذهبي للمعرض مشروعها الاستراتيجي (دواوين الجزيرة) الذي يقع في حي بدر بجنوب الرياض على امتداد طريق والإمام مسلم والإمام مالك, وهو مشروع سكني متكامل الخدمات خصصت له مساحة إجمالية تقدر بحوالي 3 مليون متر مربع وبسعة 4260 وحدة سكنية متنوعة (فلل وتاون هاوس ودايلوكس) وهي مستوفية شروط البيع على الخارطة, وتمثل المساحات الخضراء 47% وهي مكتملة الخدمات التعليمية والصحية والترفيهية.

الجهات الحكومية الهيئات المشاركة

وزارة الإسكان.

صندوق التنمية العقارية.

لجنة المساهمات العقارية.

المعهد العقاري السعودي.

الهيئة العامة للإحصاء.

الغرفة التجارية الصناعية بالرياض.

لجنة البيع على الخارطة.

مركز خدمات المطورين (إتمام)

برامج شراكات.

اتحاد الملاك.

البنوك والجهات التمويلية

في دورة هذا العام نشطت البنوك والجهات التمويلية في طرح برامجها التمويلية المتعددة وأبرزت شراكتها مع وزارة الإسكان والصندوق العقاري, حيث استهدف بعضها المواطن طالب السكن مباشرة بكل مستوياتهم, ومن البنوك التي  شاركت في المعرض:

البنك الأهلي التجاري.

مصرف الإنماء.

مصرف الراجحي.

بنك الرياض.

بنك البلاد.

بنك الجزيرة.

البنك العربي.

دار التمليك.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله