الاعلان الرئيسي — الصفحة الرئيسية — بجوار الشعار
الاعلان الرئيسي — الصفحة الرئيسية — بجوار الشعار
الاعلان الرئيسي — الصفحة الرئيسية — بجوار الشعار
الاعلان الرئيسي — الصفحة الرئيسية — بجوار الشعار
آخر الأخبار

ولي عهد دبي يفتتح معرض “سيتي سكيب جلوبال2017” ويشيد بدور الشركات في التنمية والتطوير العقاري  

انطلقت صباح اليوم رسمياً فعاليات معرض “سيتي سكيب جلوبال2017″ الذي تستضيفه دبي في المركز التجاري العالمي على مدى ثلاثة أيام, وقد شرف حفل الافتتاح سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي.

و قد تجول سموه في أرجاء قاعة المعرض في نسخته السادسة عشرة وتعرف إلى أهم مشاريع التطوير العقاري والمشاريع السياحية والترفيهية التي تنفذها الشركات الوطنية وشركات عربية وأجنبية تشارك في هذا الحدث السنوي والتي يناهز عددها ثلاثمائة شركة وجهة متخصصة في عالم التطوير العقاري داخل الدولة وخارجها.

وخلال جولته استمع سمو الشيخ حمدان لشرح وافٍ عدد من الشركات منها شركة الدار العقارية وإمكان وشركات ماجد الفطيم – أبوظبي ودبي القابضة ودبي للعقارات ومراس القابضة ونخيل وفالكون وداماك .. واطلع سموه على مجسمات وخرائط المشاريع الإسكانية والسياحية والترفيهية التي تنفذها هذه الشركات واستمع من رؤسائها إلى الخطط الإستراتيجية التي تنتهجها في تنفيذ وانجاز ومستقبل هذه المشاريع العملاقة.

و قد أبدى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ارتياحه لما تقوم به الشركات الوطنية من جهد وعمل ومثابرة في مجال البناء والتطوير العقاري مؤكدا أهمية هذا القطاع في دعم اقتصادنا الوطني وتنويع مصادره وإنعاش السوق العقاري وتنشيط محليا واقليميا وعالميا حيث تعتبر مدينة دبي من المدن الرائدة عالميا في هذا الميدان والوجهة المفضلة للمستثمرين العالميين والاقليميين.

كما زار سمو ولي عهد دبي خلال جولته عند عدد من منصات الشركات العارضة لمشاريعها الحالية والمستقبلية واستمع من القائمين عليها إلى شروح تناولت خطط هذه الشركات للمساهمة في تطوير هذا القطاع الحيوي الذي يشكل محورا رئيسيا في تحقيق الاستقرار الاقتصادي والمعيشي لشرائح وأفراد المجتمع ويسهم كذلك في تنشيط الحركة التجارية ودعم الاقتصاد الوطني.

واطلع سموه عند زيارته منصة إكسبو دبي 2020 على مجسم ضخم للمجتمع الحضري المتكامل ” ديستركت 2020 ” كإرث إكسبو دبي بعد اسدال الستار على هذا الحدث الدولي الكبير في الربع الأول من عام 2021.

و أشار سموه إلى المستقبل الواعد الذي ينتظر دولة الإمارات خلال وبعد استضافة فعاليات المعرض العالمي الكبير وذلك من خلال استقطاب ملايين الزوار والمستثمرين من شركات عالمية ورجال أعمال حيث سيتعرفون عن كثب وعلى أرض الواقع على الإمكانات المتوفرة في دولتنا الحبيبة عموما ودبي على وجه الخصوص من أجل ضمان مردود مجد اقتصاديا لهذه الجهات والأفراد الذين سيستثمرون في بلادنا خاصة في ضوء المزايا والتسهيلات اللوجستية التي ستحظى بها هذه الشركات وتطمئن على رؤوس أموالها وتنعم بالاستقرار والأمن والأمان والأسواق المفتوحة على مستوى المنطقة والشرق الأوسط وشمال أفريقيا وصولا إلى جنوب شرق آسيا.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

support