220 ألف شركة تحت مظلة اتحاد المقاولين العرب ..  وست شركات مدرجة بالتصنيف العالمي

 

دشن رئيس اتحاد المقاولين العرب فهد محمد الحمادي أول شركة مقاولات عربية تطرح للاكتتاب وذلك بقيمة مليون دولار لتركيب أبراج الهاتف, ويحق لكل الشركات التابعة لاتحاد المقاولين العرب التقدم للعمل بها وفق الشروط واللوائح المنظمة للعمل.

200 ألف شركة تحت مظلة الاتحاد

وكشف الحمادي خلال فعاليات ملتقى الإنشاءات ومشروعات البنى التحتية الذي عقد في العاصمة السودانية الخرطوم أمس , وينظمه اتحاد المقاولين السودانيين بالتعاون مع اتحاد المقاولين العرب وبحضور ممثلين عن اتحادات ونقابات المقاولين من 11 دولة عربية, أن اتحاد المقاولين العرب يضم قرابة 200 ألف شركة، من بينها ست شركات عربية تم إدراجها بالتصنيف العالمي لشركات المقاولات من ضمن 225 شركة مصنفة عالمياً, وأكد الحمادي أن الاتحاد جاهز لتنفيذ المشروعات العربية المشتركة، وتقليل نسب البطالة التي أثبتت بيانات الإحصائيات أنها سترتفع لما بين 75 إلى 80 مليون عاطل عن العمل.

إيجاد حلول تمويلية لقطاع المقاولات

ودعا الحمادي لضرورة إيجاد حلول تمويلية لمعالجة المشروعات المتعثرة, إذ تعاني ما بنين 60 إلى 72%من شركات المقاولات العربية من نقص السيولة، داعياً لإيجاد حلول لتشجيع الصناعات العربية المستخدمة في قطاع المقاولات, وأشار لأهمية مثل هذه الملتقيات التي تعزز التواصل بين شركات القطاع وتبادل الخبرات التي تؤثر إيجابيا على مجريات التنمية وتطوير الصناعة العربية وزيادة معدل دخل الفرد ويرفع من الناتج القومي العربي, وأعرب الحمادي عن أمله في أن يقود الملتقى إلى نتائج جيدة تفضي لعقد شراكات جديدة بين الشركات حتى يستطيع القطاع مقاومة المتغيرات الاقتصادية التي عصفت بعدد كبير من المنشآت الصغيرة لخارج السوق.

الاستثمار في البنيات التحتية بالسودان

ونوّه رئيس اتحاد المقاولين العرب بأهمية عقد الملتقى في ظل اهتمام كبير من السودان الذي يشهد مشروعات تنموية متزايدة توفر فرصا جيدة للمستثمرين خصوصاً العرب، وتشكل هذه الفرص المتاحة لبنة مهمة في بناء القطاع الخاص الذي يسهم في تعزيز البنى التحتية، فكلما نما هذا القطاع انعكس ايجابياً على توفير فرص عمل جديدة، وانعكس على جميع المناحي الاقتصادية والاجتماعية والأمنية.

وأضاف يمتلك السودان عوامل النجاح من أيدي عاملة وموارد طبيعية واستقرار سياسي وأمني، وكلها مشجعة لجذب الاستثمارات التي تحتاج كذلك لبيئة قانونية وإجرائية تسهل انجاز متطلبات المستثمر الأجنبي الذي يهتم في أن تكون الإجراءات واضحة وسريعة ومستقرة.

دعم الحكومة السودانية للقطاع

وفي ذات الاتجاه أكد النائب الأول لرئيس الجمهورية السوداني بكرى حسن صالح دعم قطاع المقاولات والإنشاءات وعلى أعلي المستويات، مبيناً أن هذا الملتقى يتماشى مع السياسات العامة للدولة، وتأتي أهميته كونه يسهم في خلق فرص استثمارية أكبر مؤكداً استعداد الدولة لاتخاذ الإجراءات كافة الداعمة والمحفزة للاستثمار وبخاصة قطاع الإنشاءات.

ومن جانبه قال رئيس اتحاد المقاولين السوداني المهندس مستشار مالك دنقلا، يأتي تنظيم الملتقى وسط رغبات من اتحاد المقاولين العرب والشركاء للاستجابة للأهداف التي يسعي إلى تحقيقها الاتحاد بدعم من الشركاء بالسودان وخارجه، وإرساء قاعدة راسخة للبنى التحتية لتهيئة بيئة الأعمال لتشكل حافزا لتحريك القطاعات الاقتصادية الأخرى.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله