ينطلق في 21 يناير الحالي بالرياض.. المعرض السعودي للبلاستيك والبتروكيماويات يعزز تطور الصناعات التحويلية

أكملت الشركات العارضة والمشاركة في الدورة الخامسة عشر من المعرض السعودي للبلاستيك والصناعات البتروكيماوية 2018, استعداداتها لاستعراض أحدث منتجاتها بمركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض, وذلك خلال الفترة من 21 يناير الحالي وحتى 24 من نفس الشهر.

وأظهرت تقارير حديثة أن صناعة الكيماويات الخليجية سجلت أسرع وتيرة نمو خلال ‏خمس سنوات؛ إذ ارتفع إنتاج الكيماويات بنسبة ‏‏5,3 %؛ ليصل إلى 167 مليون طن في 2017, وتعود الإضافات في سعة الإنتاج ‏إلى أن المملكة حققت زيادة سنوية في الإنتاج بلغت 12,7‏‎%., ويحتل قطاع الصناعات البتروكيماوية والكيماوية في المملكة موقع الصدارة في قيادة التحول الاقتصادي، وتوليد الوظائف والنمو بما يتماشى مع رؤية المملكة 2030، التي وضعت الصناعات التحويلية قاعدة لأهدافها الصناعية الداعمة للتنوع ‏الاقتصادي، واستثمار الفرص، وفتح قطاعات جديدة، إضافة إلى دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة. ‏

ويجمع هذا الحدث أبرز أقطاب الصناعة محلياً وإقليمياً ودولياً، ويقدم عدداً من ورش العمل المتخصصة في هذا القطاع، وعرضاً لأحدث التقنيات والخدمات للبلاستيك وصناعة البتروكيماويات، التي تسهم في تنويع مصادر الدخل، وفقاً لرؤية المملكة 2030.

ويتزامن هذا الحدث البارز، الذي تنظمه شركة معارض الرياض المحدودة، مع ‏«المعرض السعودي للطباعة والتغليف 2018»، وكذلك المعرض التجاري الدولي الرابع عشر لتقنيات الطباعة والتغليف.

وفي هذا الصدد، قال الأستاذ محمد بن حمد الحسيني، المشرف العام على المعرض أن المعرض “السعودي للبلاستيك” يأتي ضمن الحراك الاقتصادي الصناعي الضخم الذي تعيشه المملكة، والذي جعل منها ورشة عمل دائمة، وذلك إنفاذاً لبرنامج التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030، مبيناً أن المعرض يسعى إلى رفع مساهمة البتروكيماويات وخفض اعتماد البلاد على النفط، والتركيز على دعم الصناعات المحلية المستدامة، وضخ استثمارات محلية وعالمية في هذا القطاع.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله