مقالات صحيفة أملاك العقارية.. بيت العمر خطوة خطوة .. الحلقة ( 66 )

يتم البدء بمرحلة (بلاط الأرضيات) للغرف، الصالات، المجالس، الملاحق، وجميع الفراغات داخل المبنى، وذلك بعد الانتهاء من أعمال الأسقف المستعارة، وكذلك عند إنهاء جميع التمديدات الأرضية للسباكة، الكهرباء، الغاز وكذلك تمديدات التصريف بالخاصة بأجهزة التكييف بحسب طبيعة الموقع ويجب مراجعة هذه الأعمال والتأكد من اكتمالها قبل مباشرة أعمال البلاط وهذا في غاية الأهمية.

تعتبر الأرضيات من التشطيبات النهائية والهامة جداً، والتي يبذل فيها كثير من الجهد في البحث لاختيار الأفضل من الناحية الجمالية والعملية، في هذه المرحلة يجب تحديد المتطلبات التي يرغب المالك وضعها في المبنى من أنواع الأرضيات نظراً لتعدد الخيارات، كما يجب الأخذ بعين الاعتبار أهمية الاستعانة بعد الله بالمخططات الخاصة بالأرضيات والمعدة من قبل المصمم الداخلي.

ويجب أن يولى الجانب المادي (الميزانية المحددة لهذا البند) دراسة وافية، ليتمكن المالك من الانطلاق في البحث واختيار ما يناسبه ويحقق رغباته على أن تتماشى تكاليف هذه المواد مع الميزانية المخصصة لذلك.

كما يجب الحرص على اقتناء النوعيات ذات الجودة والمواصفات العالية، على أن يكون المنتج (البلاط) من النخب الأول لضمان استواء سطحه وتساوي أطرافه من جميع الجهات وتطابق اللون لجميع البلاطات، وتجنب اقتناء النخب الثاني وخلافه والذي عادة ما يظهر فيه بعض الملاحظات التي تؤثر على جمال الأرضيات بعد التركيب، وفي حال ظهور ملاحظات على البلاط قبل التركيب وهو نخب أول فيجب إعادة البلاط للبائع، والمبلط الجيد أو المشرف لديه القدرة على اكتشاف الملاحظات قبل البدء بالتنفيذ.

عند اختيار واعتماد نوعيات البلاط للأرضيات، فيجب اختيار النعلات التي يتم تركيبها أسفل الجدار عند التقاء بلاط الأرضية مع الجدار، تتوفر نعلات جاهزة، وأخرى يتم قصها من البلاط نفسه.

يوجد عدة خامات من البلاط تستخدم للأرضيات، ومنها ما يلي:

1-  الرخام، يفضل الكثير من الملاك اقتناء الرخام، فعادة يستخدم في مجالس الضيوف، الصالات، الدرج، ويعتبر الرخام من المواد التي تولى الكثير من الاهتمام عند عملية اختيار الأرضيات، وتكاليفه المادية هي الأعلى مقارنة بالخيارات الأخرى.

2-  الجرانيت، من أكثر المواد الطبيعية صلابة، وعلى مستوى المباني السكنية يفضل استخدامه في أرضيات الأحواش، والمداخل الخارجية.

3- البورسلان، يعتبر من الأنواع الأكثر تحملاً للأوزان ومقاومة للخدش أو الاحتكاك، يتوفر بعدة مقاسات وأشكال كثيرة جداً، منها الناعم الأملس بالألوان اللامعة، وهناك الأنواع الخشنة ذات الألوان المطفية، وأخرى بألوان معتقة وعشوائية، أسعاره معقولة ومشجعة، عادة يستخدم في المجالس، الصالات، غرف النوم، أي جميع فراغات المبنى وقد يكون هو الأكثر انتشاراً.

4- السيراميك، مقاومته للخدش أو الاحتكاك أقل من البورسلان بكثير، متوفر بعدة مقاسات وألوان مطفية وأخرى لامعة، أسعاره معقولة وأقل من البورسلان، يمكن استخدامه في جميع فراغات المبنى المجالس، الصالات، غرف النوم.

5- الموكيت، يستخدم الموكيت أو السجاد، حسب رغبة المالك، عادة هناك من يفضل استخدام الموكيت في غرف النوم وهذا يتطلب تنفيذ بلاط بلدي عادة ليتم تركيب الموكيت عليه مستقبلاً.

6-  الباركية، وهو الخشب الصناعي أوالطبيعي المخصص للأرضيات، يفضل البعض استخدامه في غرف النوم، ويمكن استخدامه في الفراغات الأخرى بالمبنى بلا استثناء، ويمكن تنفيذ الباركية مع أحد الخامات الأخرى بحسب التصميم المعتمد.

7-  الخرسانة الملونة، تستخدم هذه النوعية من الخرسانة داخل المبنى بتصاميم وخيارات متعددة حسب رغبة المالك، ويتم عمل الدهان لها بألوان ذات جودة عالية تدوم لعدة سنوات، يتم تنفيذها من قبل جهات متخصصة.

ويجب تحديد متطلباتنا في جميع الفراغات بالمبنى وخاصة غرف النوم، ليتم اختيار ما يتناسب مع طبيعة الاستخدام لكل الفراغ، لاسيما وأن الكثير يقوم بتركيب الرخام، البورسلان، السيراميك، في غرف النوم، وبعد السكن يتضح له الحاجة الماسة لاستبدال هذه الخامات إما بالموكيت أو الباركية، يفضل الأخذ بعين الاعتبار التوظيف الجيد للخامات المستخدمة في الأرضيات قبل اتخاذ القرار النهائي لعملية الشراء، والاستعانة برأي المصمم الداخلي الذي عادة ما يسهم كثيراً في تقديم المقترحات الإيجابية التي تتوافق مع طابع المبنى ورغبات المالك وأفراد أسرته.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله